أبو مازن يجدد دعمه لقيادات الأجهزة الأمنية الفلسطينية رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، مساء السبت، خلال زيارته مدينة أريحا

أبو مازن يجدد دعمه لقيادات الأجهزة الأمنية الفلسطينية

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، مساء السبت، خلال زيارته مدينة أريحا الفلسطينية مركز التدريب التابع للحرس الرئاسي.
واستقبل الرئيس أبو مازن خلال جولته التفقدية بالمركز التدريبي كل من قائد الحرس الرئاسي اللواء منير الزعبي، وعدد من كبار الضباط.
وتأتي زيارة الرئيس محمود عباس إلى أريحا لافتتاح أعمال تطوير مشروع مدينة القمر في محافظة أريحا والأغوار.

وقال أبو مازن " إذا أردنا أن نبني وطنا، فيجب قبل كل شيء، أن نهتم بالإنسان، فهو أساس الحياة، لذلك يجب علينا أن نهتم بتعليمه وبصحته، وهذا ما تقوم به وزارتا التربية والصحة، خاصة في هذه الأيام العصيبة التي نمر بها ويمر بها العالم أجمع، جراء جائحة "كورونا".

وخلال اجتماعه بالقيادات الأمنية في أريحا اعتبر أبو مازن أن الحفاظ على أمن واستقرار الوطن يأتي كأولوية لدى السلطة الفلسطينية معبرا عن دعمه الكامل لقيادات جهاز الأمن الوطني الفلسطيني العين الساهرة على هدوء الضفة الغربية وازدهارها.

وفي ظل التحديات المختلفة التي تواجهها أجهزة الأمن الفلسطيني والتي تتعرض لاستهداف وتشويه اعلامي يومي من أذرع حماس تأتي تصريحات الرئيس محمود عباس لتؤكد اصطفاف رام الله مع جهازها الأمني للحفاظ على أمن واستقرار الضفة الغربية.

وفي خصوص التحديات السياسية التي تعيشها القضية الفلسطينية صرح أبو مازن "يجب أن نعمل ليل نهار من أجل استكمال استقلال وطننا، فعندما نبني الانسان والوطن، يبقى علينا أن نتخلص من الاحتلال، وهو هدفنا الأساسي الذي نعمل عليه ليل نهار"

وتابع "نطالب العالم ونعمل بكل ما أوتينا من قوة، على الصعد كافة وفي كل المحافل الدولية والاقليمية والمحلية، لإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، على حدود الرابع من حزيران عام 1967.

 

 

الاسم :
البلد :
التعليق :