مؤتمر موني إكسبو للسلطات المحلية للعام الخامس بعنوان:الحياة المشتركة

انطلق اليوم الأربعاء في حدائق المعارض في تل أبيب المؤتمر السنوي للابتكار "موني إكسبو 2021" الذي ينظمه مركز السلطات المحليةبعنوان الحياة المشتركة ،بمشاركة رؤساء مجالس وبلديات من إسرائيل ومن جميع أنحاء العالم ، وزراء وأعضاء كنيست ،كبار الشخصيات في مجال الابتكار الحضري.وشارك في الجلسة الافتتاحية حاييم بيباس رئيس مركز السلطات المحلية،وزير الخارجية ورئيس الحكومة البديل يائير لابيد،وزيرة الداخلية آييلت شاكيد.وتطرق حاييم بيباس رئيس مركز السلطات المحلية في كلمته الإفتتاحية لقضية العنف والجريمة في المجتمع العربي قائلاً:غالبية المواطنين في المجتمع العربي يريدون الهدوء،وما حدث على مدار السنوات أن الشرطة انشغلت بالمجتمع اليهودي وأهملت المجتمع العربي.علينا أن نفعل كل شيء من أجل القضاء على الجريمة التي تقودها عصابات الإجرام في المجتمع العربي،عندها سينعم المواطنون العرب بالهدوء وأيضًا باقي المواطنين في الدولة.وتطرق بيباس  لجائحة الكورونا قائلاً: نحن في مركز السلطات المحلية بحثنا عن حلول لعزلة المسنين،وعودة الطلاب الى مقاعد الدراسة وتجنيد معلمين جدد وكيف نشجع الناس على تلقي التطعيم وكيف نبنى خطة لمواجهة الجائحة،واليوم نحن نعقد مؤتمر السلطات المحلية بحسب كل التعليمات.الكورونا لن تختفي الى أي مكان،علينا العيش الى جانب الجائحة،وقد تم تبني مخطط الشارة الخضراء الذي عرضنا من قبل الحكومة،ومخطط التعليم خرج لحيز التنفيذ وتم عودة الطلاب الى مقاعد الدراسة،لقد تعلمنا أن ليس هناك جسم ثابت ومتصل مع الميدان يعرف إدارة  العمليات على المدى القصير والطويل وحظي بثقة المواطنين مثل مركز السلطات المحلية.وبخصوص تلقي اللقاح المضاد للكورونا قال بيباس:المعارضون للتطعيم عليهم أن لا يختطلوا مع الجميع،يمكنهم رفض التطعيم ولكن عليهم عدم تعريض الآخرين للخطر،جلست مع معارضين للتطعيم وسمعت منهم أموراً لا تصدق يتحدثون عن إدخال شرائح إلكترونية للجسم وغيرها،التطعيم ينقذ الحياة وأكبر دليل أن دولة إسرائيل موجودة بوضعها الحالي هو بفضل التطعيم ونحن نتواجد اليوم مع وفود من كل العالم.

وقالت وزيرة الداخلية أييلت شاكيد،أن رئيس الحكومة أقر تدخل الشاباك في المجتمع العربي لمحاربة العنف والجريمة وقالت:" نحن كوزارة داخلية ورؤساء سلطات محلية أيضًا لنا دور" وتابعت شاكيد:كما يظهر أن عائلات إجرام تسيطر على المناقصات في السلطات المحلية ولذلك رئيس مركز السلطات المحلية حاييم بيباس ومدير عام وزارة الداخلية يعملون للسيطرة بصورة أفضل على المناقصات وإدارتها".وتحدثت شاكيد عن مواجهة الموجة الرابعة لجائحة كورونا مؤكدة أنها كانت نجاحًا كبيراً،لافتة الى أن إسرائيل مع معطيات جيدة بالنسبة لباقي دول العالم.وأوضحت شاكيد الى أن الحكومة تجهزت بوجبات تطعيم لسنوات قادمة

وأشارت شاكيد الى ضرورة تكثيف التوعية حول جدوى التطعيم وتشجيع الناس للحصول عليه وضمان توفر دوريات تطعيم لهؤلاء الذين لا يجدون الوقت للتطعيم.وقال وزير الخارجية ورئيس الحكومة البديل يائير لابيد: الكورونا ليست من خلفنا بعد وستكون هناك أزمات أخرى،وعلينا دعم الحداثة والإبتكار للسلطات المحلية،ولا يمكن فعل كل هذا بدون دولة وحكم محلي يعمل على ما يرام.السلطة المحلية في نهاية المطا هي الجسم التنفيذي الوحيد الذي يمكن الإعتماد عليه خلال الأزمات.

ويشار الى أن مركز السلطات المحلية ينظم هذا المؤتمر للسنة الخامسة على التوالي يتم من خلاله جمع قيادة الدولة مع القيادة المحلية تحت سقف واحد.وتقام خلال المؤتمر على مدار يومين محاضرات وندوات مهنية بمشاركة وزراء وخبراء تتعلق بكل مناحي الحياة اليومية منها حالات الطوارئ،التحول الرقمي ، الاقتصاد ،المدن الذكية ،الطاقة ، الثقافة والرياضة ،النقل ، والمجتمع وغيرها.وأقيم على هامش المؤتمر، معرض الابتكار الحضري السنوي بمشاركة أكثر من 100 شركة عارضة في جميع مجالات الإدارة البلدية من بين العارضين هذا العام ديب سيك،ملغام، آرييل مديك، موبايلي،شركة الكهرباء، وهايبر تيك أدفانسد سيستمز ، نيسكو،موتورولا، ماتريكس، وغيرهم ممن سيحسنون نوعية حياة السكان في السنوات القادمة ووسائل مبتكرة للحماية الإلكترونية و التعامل في حالات الطوارئ.عقد مؤتمر MuniWorld 2021 هذا العام – المؤتمر الدولي لمركز السلطات المحلية للابتكار. من بين الموضوعات التي ستتم مناقشتها هذا العام: ما يمكن تعلمه من الحملات التي أطلقتها السلطات المحلية في إسرائيل للتصدي لكورونا ، والطرق التي تعمل بها السلطات المحلية للقضاء على كراهية الأجانب والعنصرية ومعاداة السامية وتحديات 2022  وكيف على السلطات الاستعداد لها.خلال معرض MuniExpo 2021 ، سيتم إطلاق مجتمع المدن الذكية في إسرائيل بإشراف مركز السلطات المحلية وبالشراكة مع وزارتي الاقتصاد والداخلية وإسرائيل الرقمية وهيئة الحداثة بإدارة مركز السلطات المحلية وجامعة بار ايلان. والتي ستشمل اجتماعات وجلسة مهنية ستربط مكونات النظام البيئي المحلي للمساعدة في تطوير هذا المجال مع السلطات المحلية.

(تصوير خورخي نوڤومينسكي)

 

 

 

 

الاسم :
البلد :
التعليق :