16 أيار، 2021 تقليص الفجوات وتعزيز المتانة الاجتماعية وتكافؤ الفرص: إطلاق برنامج القيادة المحلية من وزارة تطوير الضواحي، النقب والجليل

16 أيار، 2021

تقليص الفجوات وتعزيز المتانة الاجتماعية وتكافؤ الفرص:

إطلاق برنامج القيادة المحلية من وزارة تطوير الضواحي، النقب والجليل
بالتعاون مع مؤسسةأجيك

سيعقد البرنامج في أكثر من اربعين بلدة في أنحاء البلاد، وسيتم تشغيله على يد مؤسسة أجيك في تل السبع، رهط، سخنين، ام الفحم، مجد الكروم والرينة

أطلقت وزارة تطوير الضواحي، النقب والجليل هذه الأيام البرنامج الأول من نوعه لتأهيل القيادات المحلية الشابة. وُضع برنامج "قيادة محلية" بهدف إكساب الشباب والشابات العرب، من سن 18 فما فوق من مناطق النقب، الجليل والضواحي، الأدوات والمعرفة المطلوبة لزيادة مساهمتهم الاجتماعية مع التركيز على تطوير مهارات الريادة والقيادة المحلية. في إطار البرنامج سيتم تأهيل أكثر من 500 شاب وشابة من نحو 40 بلدة في النقب والجليل والضواحي كقادة محليين، وسيحصلون على أدوات ومهارات في مجال التطوير والتمكين الذاتي مع تعزيز الهوية المحلية وتوسيع شبكة العلاقات، قيادة المبادرات الاجتماعية، تعلم واكتساب أدوات للتطوير الذاتي.

يعمل برنامج " قيادة محلية" في تل السبع، رهط، سخنين، أم الفحم، مجد الكروم والرينة على تقوية مهارات الشباب والشابات الحياتية، تطوير قدراتهم القيادية، تشجيع مبادراتهم، تعزيز صلاتهم الاجتماعية، ومساعدتهم على بناء صورة مستقبلية شخصية واجتماعية إلى جانب التعلم متعدد المجالات. يشمل البرنامج دورة مركبة من 30 لقاء، ثلاث مبادرات اجتماعية، حدثين رئيسيين ومؤتمر محلي لجميع المؤسسات المشاركة في البرنامج. سيعمل البرنامج على عقد لقاءات بين المشاركين ضمن انشطة مشتركة مع المجتمع ككل ومع شخصيات تعتبر نموذجاً يحتذى به. في نهاية التأهيل سيبني الشباب مبادرات اجتماعية يطبقون فيها المعرفة والأدوات التي اكتسبوها في مجال المتانة الاجتماعية، تقليص الفجوات وتكافؤ الفرص من أجل مجتمعاتهم.

مدير عام وزارة تطوير الضواحي، النقب والجليل أرييل مشعل: ترى وزارة تطوير الضواحي، النقب والجليل في الجيل الشاب عنصراً محفزاً لخلق مجتمع قوي يقود لتحقيق متانة للمجتمع ككل ويعمل بشكل متواصل لتقوية القيادات الشابة في بلدات النقب، الجليل والمناطق المهمشة اجتماعياً. برنامج " قيادة محلية" الذي تم اطلاقه في المجتمع العربي هو خطوة إضافية نحو تقوية تأثير الشباب وتأثير مراكز الشباب على البيئة التي يعيشون فيها. سيتم تشغيل البرنامج بواسطة مراكز الشباب التي أقامتها الوزارة، والتي توفر إطاراً للتطوير المهني، التشغيلي، الترفيهي والاجتماعي لتقوية القيادات المحلية. الشباب هم محرك التنمية الذي يصنع مجتمعاً وقيادة محلية في الظروف الاعتيادية عموماً وفي فترات الأزمة خصوصاً. وقد لاحظنا في السنة الأخيرة تأثير مراكز الشباب في حالات الطوارئ خلال أزمة وباء الكورونا.

سليمان العمور وآرييل دالومي، الرئيسان التنفيذيان المشاركان لمؤسسة أجيك: "يسعدنا إطلاق برنامج القيادة بالتعاون مع وزارة تطوير الضواحي، النقب والجليل. في هذه الأيام، ومع تزايد العنف في المجتمع العربي، نرى أهمية قصوى لتوفير إطار شامل للمساهمة المجتمعية بين أوساط الشباب. "يأتي التعاون مع وزارة تطوير الضواحي، النقب والجليل نتيجة إدراكنا بأن القيادة الشابة والمؤثرة ليست في مصلحة المجتمع العربي فحسب، بل هي في مصلحة المجتمع الإسرائيلي ككل، وبالتالي يجب أن يكون دعم هذه القيادات في طليعة أولوياتنا".

سيتم تنفيذ برنامج "قيادة محلية" من قبل وزارة تطوير الضواحي، النقب والجليل في حوالي 40 بلدة في النقب وفي الجليل وفي المناطق النائية من أجل تعزيز القيادة المحلية الشابة في المناطق المهمشة اجتماعياً وجغرافياً. سيتم عقد البرنامج من قبل جهات مختلفة بحسب توزيع المناطق: أجيك، معسيه وغيرها، وسيتم تشغيله من قبل مؤسسة أجيك في بلدات تل السبع، رهط، سخنين، أم الفحم، مجد الكروم، والرينة. للحصول على تفاصيل ومعلومات إضافية، يمكنكم الاتصال بمراكز الشباب في هذه البلدات.

 

لتفاصيل إضافية:

هيليت ساغي، منسقة الاعلام باللغة العبرية، أجيك – معهد النقب – 052-5209599

كرم أبو غانم، منسقة الاعلام باللغة العربية، أجيكك – معهد النقب – 050-6363569

روني نديف، ناطقة اعلامية، ورئيس شعبة الاعلام، وزارة تطوير الضواحي والنقب والجليل: 050-2221862

 

 

الاسم :
البلد :
التعليق :