هدنة سياسية بين حماس وقوات الاحتلال ؟ انتشرت في الأيام الأخيرة تقارير تتحدّث عن وجود مشروع هدنة سياسيّة بين إسرائيل وحماس،

هدنة سياسية بين حماس وقوات الاحتلال ؟

انتشرت في الأيام الأخيرة تقارير تتحدّث عن وجود مشروع هدنة سياسيّة بين إسرائيل وحماس، حيث تعمل عدّة دول وعلى رأسها مصر والأردن على وقف إطلاق النّار من كلا الجانبيْن والتوصل إلى تسوية سياسيّة تنهي الحرب.

من جانبها، نفت حماس التوصل إلى اتفاق مع إسرائيل لوقف إطلاق النّار بدءًا من يوم الخميس كما روّجت له بعض الأطراف، وقد أكّد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلاميّة "حماس"، عزت الرشق، أنّ ما يتم تناقله في الأيام الأخيرة ليس صحيحًا. وأضاف: "لم يتم التوصل لاتفاق أو توقيتات محددة لوقف إطلاق النار"، مؤكّدًا في الوقت ذاته "الجهود والاتصالات من الوسطاء جادة ومتواصلة، ومطالب شعبنا واضحة ومعروفة".
من جهة أخرى، أكّدت مصادر إعلاميّة أنّ وزارة الخارجيّة الفلسطينيّة تعمل بشكل متواصل من أجل الدّفع في اتجاه إيقاف إطلاق النّار في غزّة. دول عربية وإقليمية أخرى تدعم هذا التوجّه، وعلى رأسها مصر، الأردن، تركيا، وكذلك قطر. وقد دعت هذه الدّول السلطة الفلسطينية لقيادة الجهود من أجل وقف إطلاق النار بين الطرفين.
يأتي هذا في سياق الحديث عن مبادرة مصريّة لإرسال مساعدات تُقدّر بـ 500 مليون دولار من أجل إعادة إعمار المناطق المدمرة في غزّة، مع حديث عن اتفاق بين فرنسا ومصر والأردن على التنسيق من أجل مبادرة إنسانيّة في غزّة.

هذا وتشير التحليلات إلى تكبّد حركة حماس والمقاومة بصفة عامّة لخسائر كبرى في القطاع، ما يجعل حماس تراجع حساباتها في الأيّام الأخيرة وتناقش الخيار الذي اعتمدته قبل أيّام، المتمثل في دعم المواجهة المسلّحة مع إسرائيل.

الاسم :
البلد :
التعليق :