اضمن
اخبار محلية

شعبة الجمعيات التعاونية في وزارة الاقتصاد والصناعة تدعو الجمهور إلى تقديم المقتراحات والتعديلات

شعبة الجمعيات التعاونية في وزارة الاقتصاد والصناعة تدعو الجمهور إلى تقديم المقتراحات والتعديلات والتصحيحات والتغييرات الضرورية التي من شأنها تسهيل سير عمل الجمعيات خلال هذه الفترة، واستعداداً لعملية الترميم والتأهيل في السنوات القادمة

 

يوجد في إسرائيل أكثر من 4500 جمعية تعاونية،

28% منها استيطانية، و61% من إجمالي الجمعيات اقتصادية

في أعقاب “السبت الأسود” واندلاع الحرب، تم إخلاء أكثر من 60 مستوطنة في منطقة الغلاف والمناطق الحدودية، والتي كانت تعتبر جمعيات تعاونية، بما في ذلك أقدم الكيبوتسات في منطقة الغلاف: كيبوتس بيري، والذي تم تسجيله كجمعية في عام 1944، وكيبوتس أوريم في 1945، وكيبوتس نيريم وكيبوتس غفولوت عام 1946، وكيبوتس كيسوفيم ورعيم وماجن وعاين هشلوشا عام 1949.

تتم إدارة العديد من المناطق والمصالح التجارية التي تضررت في الهجوم المأساوي في 7 تشرين أول 2023، في إطار جمعيات تعاونية. وقد تضررت هذه الجمعيات حينها بشكل مباشر وغير مباشر، وحتى يومنا هذا، وبسبب الوضع الأمني ​​الخاص، تواجه هذه الجمعيات تحديات حقيقية فيما يتعلق باستمرارية نشاطها.

يؤثر الوضع الأمني ​​الخاص أيضًا على سلوك وعمل العديد من الجمعيات التعاونية الأخرى، حتى لو كان موقعها أو نشاطها خارج مناطق القتال.

في هذه الأيام، تناشد شعبة الجمعيات التعاونية في وزارة الاقتصاد والصناعة الجهات المعنية، لتقديم الاقتراحات والتصحيحات والتغييرات اللازمة وأي مقترحات اخرى من شأنها تسهيل عمل الجمعيات خلال هذه الفترة، والتحضير لعملية الترميم والتأهيل في السنوات المقبلة.

المحامية تالي أربي، مسجلة الجمعيات التعاونية: نولي أهمية كبيرة لمرافقة ومساعدة الجمعيات الاستيطانية والاقتصادية، وتسهيل عملها المنتظم قدر الإمكان. في السنوات المقبلة، ومع عملية إعادة التأهيل، سيكون هناك دور مهم لعمل هذه الجمعيات ونحن نستعد بالفعل للسماح لها بالمشاركة في العملية بطريقة سهلة وفعالة قدر الإمكان”.

منذ اندلاع الأحداث، عملت الشعبة على عدة مستويات، من بينها:

  • عقد اجتماعات مع إدارات البلدات التي تم إخلاؤها وجمعيات الأعمال بغرض تحديد الاحتياجات المطلوبة، وتوفير المرافقة والتوجيه لها بشكل مستمر.
  • نشر تعليمات بخصوص تمديد فترة عمل لجان الإدارة وتأجيل الموعد النهائي لتقديم البيانات المالية لعام 2022.
  • إطلاق خدمة جديدة مجانية تمكن من إصدار وثائق الجمعية: شهادة التسجيل، ملخص التفاصيل إضافة إلى تقارير الحجز عبر موقع الشعبة على الانترنت.

كخطوة تكميلية، تعمل شعبة الجمعيات التعاونية على توثيق التحديات الأخرى التي تواجهها التعاونيات في هذه الفترة، وذلك لكي تعمل على تقديم المساعدة قدر الإمكان ضمن حدود صلاحياتها.

تطلب الشعبة من الجمهور، وأعضاء الجمعيات ومديري ومنظمي كل جمعية وسكان الجمعية والخبراء وجميع أصحاب الشأن من الجمهور، تقديم مقترحاتهم وملاحظاتهم فيما يتعلق بجميع المجالات ذات الصلة بسير الجمعية التعاونية، بما في ذلك: تسجيل الجمعيات التعاونية، تعديل لوائح الجمعية، إدارة سلطات الجمعية، العضوية في الجمعية، التحكيم بين الجمعية وأعضائها وبين الأعضاء أنفسهم، حل الجمعيات، التحقيقات، تعيين اللجان، وأي مسألة أخرى لها علاقة بسير الجمعية وتحسين عملها وتطويرها. تطلب الشعبة أيضًا اقتراحات لأي تنظيمات تشريعية أخرى أو أي عوائق قد تؤثر على سلوك الجمعيات التعاونية في الوضع الحالي وكيف وما إذا كان من المناسب إجراء تغييرات عليها.

يوضح بهذا أنه سيتم النظر في كافة التوجهات والمقترحات، ولكن الشعبة غير ملزمة بقبولها جميعاً.

يجب إرسال المقترحات حتى تاريخ 10.1.2024 إلى عنوان البريد الإلكتروني: Reports@economy.gov.il والإشارة في موضوع البريد الإلكتروني: “ملاحظات الجمهور على الاعلان المتعلق بالترتيبات التنظيمية للجمعيات التعاونية في فترة الطوارئ.”

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock