بالفيديو: وفد الكلية الأكاديمية للتربية في حيفا برئاسة المحامي زكي كمال يزور الأب إميل روحانا لاستنكار الاعتداء على البيوت ولتقديم التهان

وفد الكلية الأكاديمية للتربية في حيفا برئاسة المحامي زكي كمال يزور الأب إميل روحانا

لاستنكار الاعتداء على البيوت ولتقديم التهاني بالأعياد المجيدة

قام مساء الأحد الماضي المحامي زكي كمال على رأس وفد من إدارة الكلية الأكاديمية للتربية في حيفا ضم مديرة وعميدة الكلية الدكتورة رندة خير عباس قدس الأب فوزي خوري ونائبتها الدكتورة إيمان نحاس والدكتورة النائبة الثانية ألكسندرا سعد عالية القاسم عميدة الطلبة والدكتور إبراهيم بصل وسكرتير الكلية الأستاذ تيسير حسون، المحامي كمال كمال، وضابط الأمن السيد فؤاد كمال، الدكتور أحمد بدير نائب المديرة والناطق بلسان الكلية ورئيس قسم الدراسات الخارجية الأستاذ مصطفى عبد الحليم.

وقد كان في استقبالهم قدس الاب إميل روحانا وقدس الأب سمير روحانا والسيد داهود هلون ولفيف من الأقارب والأصدقاء.

وقد تحدث المحامي زكي كمال معبرا عن استنكاره وأسفه لما حدث من سرقة البيوت وخاصة بيت رجل دين، قدس الاب إميل روحانا، ثم عرَّف على أعضاء الوفد المرافق وقدم التهاني بمناسبة الأعياد مسهبا حول الأوضاع التي يعاني منها المجتمع، قائلا: إدارة الكلية رأت أن تأتي لزيارتكم لأمرين: الأول بمناسبة عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية التي نضرع لله أن تكون سنة محبة بروح المسيح لأن المسيح ينادي بالتسامح والمحبة، فإذا لا توجد المحبة لن يوجد السلام، وإذا وجد السلام وجد التآخي وإذا وجد التآخي انعدمت الحروب.

للأسف الشديد ربما توجد غصة في هذه المناسبة لهذا البيت العامر الذي تعرض لهذا الاعتداء الآثم بسبب هؤلاء الذين لا أخلاق ولا ذمة ولا دين لهم، تعرضوا لقدسية هذا البيت في ليلة إضاءة شجرة الميلاد، فنحن ككلية أكاديمية وكأهل وأصدقاء نقول لك بأننا شركاء مع هذه الأسرة في هذا الحدث، وقد جاء هذا الوفد الذي يمثل الفكر العربي النير في هذه البلاد على جميع انتماءاته الدينية، جئنا لنقول أن كل ما جرى لكم تأثرنا به ، وابسط ما نقدمه أن نقول بصوت عال أن هؤلاء المجرمون الذين انتهكوا حرمة هذا البيت هم لا ينتمون إلى الإنسانية ولا إلى البشرية ولا إلى ابسط المبادئ وعلينا أن ننبذهم، والعنف في الوسط العربي نابع من فقدان التربية وفقدان الأصالة العائلية أواصر التواصل الأسري. فعلينا جميعا كرجال دين ومثقفين وكبشر، أن نشجب ونستنكر هذه الأعمال بصوت عال وحضورنا إليكم جاء من هذا المنطلق.

وأضاف المحامي زكي كمال رئيس الكلية أن على الشرطة أن تقوم بعملها وكسف المجرمين. 

بعده تحدث قدس الأب إميل الذي شكر الحضور وعبر عن اعتزازه وافتخاره بهذا التضامن. كذلك تحدث قدس الأب سمير روحانا فرحب بالحضور وشكر الوفد على زيارتهم.

(فيديو: للاستماع إلى الكلمات كاملة):

 








الاسم :
البلد :
التعليق :