أجريت مقابلة مع المرحوم الأستاذ أبو الشبل زكي تلحمي بتاريخ 1/8/1987 د. فايز عزام

أجريت مقابلة مع المرحوم الأستاذ أبو الشبل زكي تلحمي بتاريخ 1/8/1987

د. فايز عزام

أجريت مقابلة مع المرحوم الأستاذ أبو الشبل زكي تلحمي بتاريخ 1/8/1987 وقد صرح لي في هذه المقابلة قائلا:



 

"صالح بندك من بيت لحم، وكان نجارا، اختلف مع المسلمين على مفتاح الكنيسة فجلا عن البلد، وصل دالية الروحة ثم وصل عسفيا والتقى مع آل وهب في أول مجيئهم إلى عسفيا. ويقال ان ارض المحرقة تبرع بها آل تلحمي.

وُلد لصالح عبد الله وداهود، عبد الله توفي بلا خلف، وداهود انتقل إلى شفاعمرو وسمي بالعسفاني. ابنه حبيب التلحمي قبر في الكنيسة في شفاعمرو.

وولد لصالح أيضا أيوب الذي بقي في عسفيا، فولد له شبلي. فولد له أيوب. فولد له عبد الله. فولد له داود... (يعني يكونوا قدموا إلى عسفيا قبل ثمانية أجيال)

المختار يوسف روحنا أراد شراء زيتونات آل تلحمي الذين هاجروا إلى شفاعمرو. علم المختار عبد الله سابا بالأمر، فذهب الى داهود تلحمي أول رئيس لبلدية شفاعمرو وطلب شراء الأرض ودفع له 100 ليرة ذهبا. فأعطاه الأرض وردها إلى آل تلحمي.  وسمى عبد الله أولاده على اسم أولاد داهود التلحمي.

جدي أبو عبد الله أيوب توفيت امراته وهو ابن ثمانين سنة، فتزوج ابنة عيسى هلون وكانت فتاة صبية، فولد له من امراته هذه الياس وشبلي. كان عندي 12 عمة. وعاش جدي 105 سنوات، وكان يقرا ويكتب.

والدي شبلي تلحمي من مواليد سنة 1860.

آل تلحمي وآل هلون كانوا روم أرثوذكس. وهذا تصديق لكلام الرحالة غرين، ولما ذكرته في مقال سابق أن مسيحيي عسفيا أصبحوا روم كاثوليك مع بناء الكنيسة القديمة حوالي سنة 1880. ووافقني على ذلك السيد فايز تلحمي".

ووصلني من البروفيسور شبل زكي تلحمي المقيم في الولايات المتحدة: ان حنا قنواتي الأستاذ في جنوب كاليفورنيا يعد كتابا عن أهل بيت لحم. واستنتج ان عائلة تلحمي في عسفيا وشفاعمرو والجليل هاجرت من بيت لحم عام 1772. ومن الممكن انهم مكثوا فترة في بلدة أخرى قبل ان يستقروا في عسفيا."

ووصلني من الأخ عصام زكي تلحمي:

أبو شبلي ايوب تلحمي عين مختارا سنه 1864. وعاش من العمر أكثر من ثمانين سنه، فيكون من مواليد 1770."

هذا التاريخ يتوافق مع بدء المخترة في عسفيا، وقد يكون السائح غرين نزل في ضيافته عند ما زار عسفيا في هذه السنوات.

الاسم :
البلد :
التعليق :