2019-10-05 12:13:35

ندوة الحديث عن تاريخ الدروز، واقعهم وأحوالهم : أقامت دار الحديث مساء الاثنين الماضي ندوة هامة في المركز الجماهيري في عسفيا برعاية رئيس المج

ندوة الحديث عن تاريخ الدروز، واقعهم وأحوالهم

لمراسلنا:

أقامت دار الحديث مساء الاثنين الماضي ندوة هامة في المركز الجماهيري في عسفيا برعاية رئيس المجلس المحلي السيد بهيج منصور، حول ثلاثة كتب تتناول تاريخ الطائفة المعروفية الدرزية، لثلاثة كتاب أكاديميين مشهورين، وهم عضو الكنيست السابق المحامي سعيد نفاع من بيت جن، الدكتور نبيه القاسم من الرامة والدكتور يسري خيزران من يركا.

بداية عريف الأمسية الإعلامي فهيم أبو ركن دعا رئيس المجلس ليبارك ويفتتح الأمسية، وقد شكر السيد بهيج منصور بدوره المحاضرين على مشاركتهم، كما شكر الحضور الراقي الذي تواجد في القاعة، إذ حضر ضيوف من قرى: حرفيش، بيت جن، كسرى، أبو سنان، المغار، يركا، دالية الكرمل، القدس وعسفيا وتمنى لهم أمسية مفيدة وناجحة مشيرا إلى أهمية المواضيع التي تطرحها هذه الأمسية، شاكرا صاحب دار الحديث فهيم أبو ركن على نشاطه الثقافي التربوي المكثف.

عريف الأمسية فهيم أبو ركن شكر رئيس المجلس السيد بهيج على دعمه للثقافة والأدب، وأضاف قائلا: حضرة الأدباء الشعراء الأخوات والإخوة الحضور مع حفظ الألقاب والمناصب، أهلا وسهلا بكم في هذه الأمسية الهامة، والتي سنستضيف فيها ثلاثة من أعلامنا المثقفين الذين أصدروا كتبا تبحث في أحوال الطائفة الدرزية.

كل كاتب تناول الموضوع من زوايا مختلفة وألقى الضوء من وجهة نظره الخاصة والمميزة، سيتحدث كل منهم عن كتابه حيث ستلاحظون أنهم كل بدوره سيكشف معلومات جديدة، هامة ومثيرة وبعدها سنتيح للحضور الكريم طرح بعض الأسئلة على الكتاب.

وأضاف قائلا: تاريخ الدروز حافل بالأحداث والشخصيات التي أَثْرَتْ وأثَّرت في مجتمعها ومحيطها، وقد عانى الدروز على مر الأجيال والفترات التاريخية السابقة، من الظلم أو التهميش، أو الإجحاف، إما بسبب حقد أو تزمت ديني أو عنصري، وإما بسبب جهل بمبادئ وعقيدة الدروز، حياتهم ومسلكهم، عاداتهم وأخلاقهم، مما أتاح لشائعات مغرضة بعيدة عن الواقع أن تستوطن عقول البسطاء من عامة الشعوب، ليصبحوا ملاحقين منذ أواخر أيام الدعوة وبعدها.

ولكن الملاحظ أنهم كانوا دائما في طليعة المناضلين والثائرين على الظلم والإجحاف منذ العهد العثماني مرورا بالانتداب البريطاني وصولا إلى يومنا هذا حيث يناضل أبناء الطائفة المعروفية من أجل نيل الحقوق والمساواة، وضد قانون القومية الجائر.

لذلك تكتسب هذه الندوة أهمية كبيرة في إلقاء الأضواء المختلفة من زوايا متنوعة من قبل المشاركين مؤلفي الكتب الثلاثة.

ثم قدم كل محاضر بسيرة ذاتية مختصرة:

سعيد نفاع

محامٍ خرّيج جامعة تل أبيب 1983م، ورئيس مجلس محلّي بلدته 93-1992، ونائب برلمان 13-2007، والأمين العام ل-"الاتحاد القطري للأدباء الفلسطينيّين - الكرمل" منذ العام 2014م ورئيس تحرير مجلّة الاتحاد "شذى الكرمل"، أمين عام "الحركة الوطنيّة للتواصل" والمحرر التنفيذي لفصليّتها "التواصل"... وأسير محرّر!

أديب قاص أصدر اثني عشرَ كتابا تنوعت بين القصص القصيرةن الدراسة، المقالات والبحث، وفي بعضها مزج أسلوبين كما روانصية مثلا. بعض هذه الكتب طبع عدة مرات من دور نشر مختلفة ولديه عدة كتب جاهزة للولادة.

أما اليوم فنحن بصدد كتابه وهو دراسة في الحركة الوطنيّة الفلسطينيّة، بعنوان:

"العرب الدّروز والحركة الوطنيّة الفلسطينيّة حتّى ال-48". 

 

د. نبيه القاسم

حاصل على اللقب الأول في اللغة العربية وآدابها من جامعة القدس عام 1969، وعلى اللقب الثاني عام 1989. وحصل على الدكتوراه حول بحثه في "الشعر العربيّ في إسرائيل ما بين 1950 و 1980" من جامعة بطرسبرغ، روسيا، وكذلك عن بحثه في "فن الرواية لدى عبد الرحمن منيف" من جامعة تل أبيب.

عمل مدرسًا للغة العربية في ثانوية الرامة ومحاضرًا في اللغة العربية في الكلية الأكاديمية العربية للتربية في حيفا عام 1994، وشغل منصب رئيس معهد الدراسات للتعددية الثقافية في الكلية ذاتها عام 2003. وعميد الطلبة في الكلية الأكاديمية العربية للتربية في حيفا.

يعتبر كاتبا وأديبا ومن رواد النقد الأدبي في بلادنا وقد أصدر العديد من الكتب الأدبية والنقدية والتعليمية المدرسية، لا مجال لذكرها في هذا المقام.

 

د. يسري خيزران

يسري خيزران يُدرس في الجامعة المفتوحة وكلية شاليم

خريج الجامعة العبرية وانجز دراسة ما بعد الدكتوراة في جامعة هارفارد

أصدر العديد من الدراسات في تاريخ لبنان والهلال الخصيب

أصدر مؤخرا كتاب يتناول اسقاطات "الربيع العربي" على المجتمع العربي في اسرائيل بمشاركة محمد خلايله

يعكف حاليا على دراسة تتناول إسرائيل ومشاريع التفتيت الأقلوي في المشرق العربي.

اليوم سيحدثنا الدكتور يسري عن كتابه: "العرب الدروز في إسرائيل".

بعد أن قدم كل محاضر مداخلته، أُتيح للجمهور طرح الأسئلة وقد طرحت من قبل الجمهور العديد من الأسئلة الهامة، والتي أجاب عليها المحاضرون بكل صراحة وسعة صدر.

وقد طالب الحضور بعقد ندوات مماثلة على هذا المستوى الراقي.

في النهاية شكر فهيم أبو ركن الحضور الذين تكبدوا مشاق السفر من القدس جنوبا وحتى حرفيش شمالا، كما شكر رئيس المجلس المحلي السيد بهيج منصور والمحاضرين ومهندس الصوت الشيخ نصر علو متمنيا اللقاء في أمسيات قادمة.

ملاحظة: ترقبوا ندوة قادمة عن كتاب الدكتور حسام منصور، حول أدب الأطفال، إصدار "دار الحديث للإعلام والنشر"، سنعلن عنها لاحقا.









 

الاسم :
البلد :
التعليق :