الناطق بلسان الجيش ينشر صورتي واسمي عنصرين من حزب الله قتلا جراء الغارة الأخيرة على سوريا

الناطق بلسان الجيش ينشر صورتي واسمي عنصرين من حزب الله قتلا جراء الغارة الأخيرة على سوريا

كشف الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم الإثنين، عن أسماء عنصرين من "حزب الله" اللبناني، زعم أنهما قتلا جراء غارة يوم السبت الماضي على أهداف إيرانية في سوريا.

وجاء في بيان المكتب الصحفي للجيش: "تحتوي المعلومات الإضافية حول العمليات ضد إسرائيل على قيام شخصين جماعات لبنانية شيعية موالية لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني... من داخل سوريا. ويعرف القتيل الأول باسم، حسن يوسف زبيب، من النبطية، مواليد عام 1996، أما الناشط الثاني يدعى، ياسر أحمد ظاهر، من قرية بليدا من مواليد عام 1997".

وأشار البيان إلى أن الشابين توجها إلى إيران عدة مرات خلال السنوات القليلة الماضية، حيث تم تعليمهما تشغيل الطائرات المسيرة العادية والمتفجرة".

وأشار البيان إلى أنه "على مدار الأسابيع القليلة الماضية، عملوا الناشطين في صفوف الميليشيات الشيعية تحت قيادة فيلق "القدس" من أجل شن هجمات بطائرات مسيرة على أهداف إسرائيلية".

كما نشر الجيش الإسرائيلي صورتين لأحدى رحلاتهم إلى إيران عبر الخطوط الجوية الإيرانية "ماهان إير"، بهدف التأهيل".

هذا وأعلنت إسرائيل في وقت سابق عن استهدافها لمواقع بالقرب من دمشق، بذريعة تعطيل هجمات لطائرات مسيرة على مرتفعات الجولان، زاعمين أن فيلق القدس الإيراني و"الميليشيات الشيعية" اللبنانية قاما بالتحضير لها.

ونفذت القوات الإسرائيلية منذ ليلة الأحد، في غضون أقل من 24 ساعة، 3 عمليات عسكرية طالت كلا من سوريا ولبنان والعراق.



الاسم :
البلد :
التعليق :