2019-06-02 16:33:34

اجعل شيئا مني ينمو بعدي لك التقدير يا معين والشوق للقائك والحنين "يستحق الفيلسوف المرحوم معين محمد حاطوم التكريم، ويليق بمجلس دالية الكرمل

اجعل شيئا مني ينمو بعدي

لك التقدير يا معين والشوق للقائك والحنين

"يستحق الفيلسوف المرحوم معين محمد حاطوم التكريم، ويليق بمجلس دالية الكرمل تنظيم التكريم" هذا كان لسان حال كل من حضر أمسية تخليد ذكرى الأديب الفيلسوف معين حاطوم والذي نظمها مجلس دالية الكرمل مساء الثلاثاء الماضي وحضرها المئات من الأصدقاء والشعراء والأدباء والمثقفين من المثلث، الجليل، الجولان وطبعا الكرمل، وأفراد أسرة المرحوم وأقربائه وانسبائه.

لقد كانت أمسية راقية استهلها رئيس المجلس المحلي السيد أبو يوسف رفيق حلبي بكلمة مؤثرة شاملة ألقى فيها الضوء على معين وعلى الثقافة في دالية الكرمل، خاصة في الظروف المأساوية الأخيرة التي مرت بها الدالية، حيث أكد أن هذه الأمسية هي تتويج لشهر الثقافة المكثف الذي شهدته دالية الكرمل، تلاه الدكتور منير توما الذي ألقى قصيدة في رثاء معين، ثم فضيلة القاضي أبو ريدان إحسان حلبي الذي قدم كلمة موجزة بما قل ودل، مشيدا بأعمال معين الفلسفية، الأدبية والفنية، شاكرا المجلس المحلي على مبادرته القيمة.

كما ألقى الشاعر الدكتور صالح عبود قصيدة والشاعر تركي عامر ألقى قصيدتين، والشاعر زياد شاهين قدم كلمة مؤثرة جدا (اقرأها في مكان آخر في الصحيفة). وتحدث الناقد الشاعر صالح أحمد كناعنة والأستاذ عطا حلبي، والعديد من الشعراء والأدباء تحدثوا من خلال أشرطة فيديو ومنهم الشاعر مجيد حسيسي والشاعر سامي مهنا والشاعر نزيه حسون وكاتب هذه السطور. كما أجرى السيد رفيق حلبي لقاء عبر الفيديو ابنتي الفقيد وآخر مع أمه حيث استقى منهنَّ معلومات فريدة ومميزة عن معين وطفولته وعلاقاته بأهله ومواطني بلده.

أما من العائلة فقد قدمت كريمة الفقيد شذاء معين حاطوم كلمة مؤثرة عن علاقتها بأبيها، ومسك الختام كانت كلمة الأستاذ فيصل حاطوم أخو الفقيد الذي تحدث نيابة عن جميع أفراد العائلة.

تولى عرافة الأمسية باقتدار الأستاذ المحامي فرح حلبي، وقد وُزِّع للحضور كتاب "اجعل شيئا مني ينمو بعدي" الذي احتوى موجزا عن سيرة معين. وسبق الأمسية معرض للوحات الفقيد وكتبه ومؤلفاته.
























الاسم :
البلد :
التعليق :