المدير العام للوزارة شموئيل أبواب يلتقي معلّمي الكشّاف في المدارس العربيّة في لواء الشّمال وحيفا.

المدير العام للوزارة شموئيل أبواب يلتقي معلّمي الكشّاف في المدارس العربيّة في لواء الشّمال وحيفا.

 

 التقى المدير العام للوزارة شموئيل ابواب معلّمي الكشّاف في المدارس العربيّة في لوائي الشّمال وحيفا وذلك في إطار الطاولات المستديرة التي يبادر لها للتّعرّف عن كثب على جهاز التّعليم.

حضر الاجتماع إضافة لمعلّمي الكشّاف في المدارس العربيّة كلّ من د. أورنا سمحون، مديرة لواء الشّمال، السّيّد عبد الله خطيب، مدير قسم كبير التّعليم العربي، السّيد جلال صفدي، مدير إدارة المجتمع والشّباب في المجتمع العربي، حجاي جروس مدير إدارة المجتمع والشباب، السّيّد علي هيكل مفتّش قطري للتّربية الاجتماعيّة الجماهيريّة، أحمد بدران، مفتّش لواء الشّمال المجتمع العربي، أمل شلّوفه مفتشه بلديّة شفاعمرو.

 الهدف الوقوف عن كثب على عمل الكشّاف في المدارس العربيّة ومعرفه التّحدّيات والصّعوبات التي تواجه معلّمي الكشّاف.

 وقد عبّر المدير العام عن إعجابه بطريقه العمل في سرايا الكشّاف في المدارس العربيّة وخاصّة عمل رؤساء الأرهاط الذين يقومون بإرشاد طلاّب أصغر منهم بهدف إعدادهم لقيادة مستقبليّة.

في اللّقاء تحدّث المعلّمون عن أهميّة الفعاليّات والنّشاطات التي يقومون بها وهي في الأساس لصقل شخصيّة الطالب وإعداده مستقبلا للتّحلي بقيم المبادرة، المسؤوليّة، العطاء وتكسبه روح العطاء والتّداخل الاجتماعي والتّربية للقيم الكشفية.

وكذلك أكدّ المعلّمون على أهميّة النّظام، وأهميّة المسيرات   والمخيّمات الكشفيّة التي يقومون بها، الأمر الذي يرفع من معنويات الطلاب ويزيد من حبّ الانتماء عندهم للكشّاف. 

 المدير العام للوزارة أكّد أن موضوع الكشّاف هو هام جدّا وأنّ الوزارة تعمل جاهدة لتطوير كل التّربية اللا منهجيّة وزيادة عدد الطلاب في حركات ومنظّمات الشّبّيبة مضيفا بأنّه سيتم تحويل ساعات للمدارس لدعم الكشاف كونه برنامجا رائعا جدّا.

يشار بأنّ عدد الطلاب المشتركين في الكشّاف في المجتمع العربي تقريبا هو 11,000 طالبا والوزارة حدّدت هدفا للوصول ل 13,750 طالبا في العام القادم.

في نهاية الّلقاء قدّم المعلّمون للمدير العام طقم كشّاف عبارة عن ميداليات للكشّاف العالمي.

مكتب النّاطق

كمال عطيله





 

الاسم :
البلد :
التعليق :