أعمال تخريب في مدرسة أورط رونسون الثانوية في عسفيا - الصورة من الأرشيف

أعمال تخريب في مدرسة أورط رونسون الثانوية في عسفيا

قام شباب مجهولون ملثمون ليلة السبت الماضية بأعمال تخريب في مدرسة أورط رونسون الثانوية في عسفيا، حيث لطخوا الجدران والابواب والنوافذ الزجاجية بدهان بألوان مختلفة، كما أنهم كسروا بعض النوافذ والابواب، وفتحوا أجهزة الاطفاء بغبارها الذي ملأ المكان.

أعمال بلا ضمير شيطانية يجب على المسؤولين والشرطة التحقيق المكثف ومعاقبة الجناة فالمدارس أمكنة هامة جدا. والتسبب باضرار مادية جسيمة عن سبق التعمد والاصرار، هذا أمر يجب أخذه بعين الحزم والشدة.

في زيارتنا للمدرسة لاستنكار ما حصل وللتضامن مع المدرسة، رأينا أن المدرسة أغلقت أبوابها اليوم الأحد 11-3-2018، ومديرة المدرسة الدكتورة سعاد أبو ركن تركت العزاء بوفاة حماتها وحضرت إلى المدرسة لمعالجة الموضوع والإسراع في تصليح الأعطاب لإعادة التلاميذ إلى مقاعد الدراسة غدا الاثنين.

كذلك تواجد بعض الأهالي ورئيس لجنة الأهالي المركزية السيد أنس منصور الذي أعرب عن استيائه وغضبه من هذا التصرف. 

رئيس مجلس عسفيا السيد وجيه كيوف أعلن أنه سيعود من إجازته وسيعالج الموضوع بكل حزم وشدة.

الصورة من الارشيف

 

الاسم :
البلد :
التعليق :