امرت المحكمة المركزية في حيفا، ظهر اليوم، الثلاثاء، بمحي طلب السيد حاتم عطالله وأعلن محامي السيد حاتم أنه سيستأنف لإلغاء نتائج الانتخابات.

امرت المحكمة المركزية في حيفا، ظهر اليوم، الثلاثاء، بمحي طلب السيد حاتم عطالله الذي ترشح لرئاسة مجلس يركا المحلي، لإعادة فحص صناديق الاقتراع وبناء على ذلك بقيت نتائج الانتخابات على ما هي وفوز رئيس المجلس المحلي وهيب حبيش بالرئاسة.

وخلال البت في القضية اكد المحاميان شاحار هوفمان وعنات لازر من مكتب  المحامين "بن أري فيش سبان وشركاه" اللذين مثلا المرشح الفائز والرئيس المنتخب السيد وهيب حبيش، انه وحسب حيثيات القضية لم يكن هناك اي مبرر قانوني مقنع بتاتًا لتقديم الطلب. وحسب ادعاءات  محاميي الدفاع هوفمان ولازر "بالرغم من انه تم طرح قسم من المواد المتعلقة بالانتخابات الى صندوق النفايات بعد ان انتهت عملية فرز الاصوات، ليس في هذا الأمر اي اهميه او تأثير على نتائج الانتخابات ولا يوجد اي مبرر لإبطال الانتخابات. نتائج الانتخابات واضحه جدًا وبموجبها فاز السيد وهيب حبيش بفارق ٢٥٨ صوت على منافسه حاتم عطالله، النتائج دونت في محضر رسمي للجنة الانتخابات ولا يوجد اي مبرر واي سبب قضائي للتدخل بالأمر".

وفي شريط نشر قبل قليل يعلن محامي السيد عطالله أن النية لتقديم استئناف لإلغاء نتائج الانتخابات.

 

الاسم :
البلد :
التعليق :