أهالي بلدي الأعزاء عسفيا: لا أدري من أين أبدأ؟؟؟؟ هل أتحدث عن عراقتك؟؟

أهالي بلدي الأعزاء

عسفيا:

لا أدري من أين أبدأ؟؟؟؟

هل أتحدث عن عراقتك؟؟

هل أكتب عن أصالة وكرم وشجاعة من عاشوا بين أحضانك...

هل أتحدث عن جيلك الماضي من الآباء والأجداد الذين كانوا وما زالوا مثالا رائعا للتآخي والمحبة ...

أم أتحدث عن شبابك .. أمل المستقبل ..

أقف صامتا وحائرا عن ماذا أتكلم:

لأنك شامخة شموخ رجالك الطيبين.. نقية كنقاء حرائرك الفاضلات.. مشرقة كإشراقة مستقبل ابنائك..

منك تعلمنا حب الخير لبعضنا .. وكذلك حب الخير للآخرين..

كنت وما زلت بلد التعايش.. والمحبة.. والسلام.. بين جميع الأطياف ..

فما الذي يجري الآن؟؟؟

ولماذا تغيرت الأحوال .. كلنا أبناء عسفيا.. عروس الكرمل الشامخة التي تحتضن أبناءها بحب.. ودفء.. ولا تفرق بينهم ..

ومن هنا أتوجه لجميع أبناء بلدي الكرام.. بنبذ العنف والكره.. والابتعاد عن الفتنة المدمرة وعقولها المدبرة التي تسعى لزرع بذور الكره والتفرقة بين الأخوة من خلال مناشير مخزية ..مؤلمة ولا تمت لعادتنا وتقاليدنا بصلة..

كلنا اهل تربطنا روابط الدم والنسب .. كلنا أبناؤك يا عسفيا .. نتقاسم الفرح والحزن.. نتقاسم الحلم.. حلم ان تكوني مزدهرة عامرة بأهلك الطيبين ..وقدوة للأجيال القادمة بالاحترام والمحبة..

لنقف جميعا وقفة واحدة.. وليكن هدفنا ابراز الوجه الحقيقي لعراقة وأصالة ومكانة أبنائك يا عسفيا...

فإن أحسنا وأجدنا والتزمنا بأدب الحوار.. نجحنا... وإن أسأنا وتعدينا حدود الأدب والحوار الايجابي.. أسأنا للجميع..

تعالوا نعمل سويا على زرع روح المحبة في نفوس أبنائنا والعمل على تعزيزها واخراجها الى ارض الواقع على شكل سلوك ملموس ..بدلا من التجريح والاختباء وراء اوراق مدمرة..

كلنا أبناء هذه القرية الوادعة.. الشامخة.. أتمنى الخير لجميع المرشحين .. وأدعو إلى السلام والمحبة وأرفض أي سلوك سلبي يؤدي إلى التقليل من كرامة أي إنسان طمعا في مكاسب فانية.. فالانتخابات يوم ومحبتنا وتماسكنا هو عنوان لوحدتنا.. ولامتدادنا ..

أكن الاحترام والتقدير للجميع.. اعتز وافتخر بكل فرد منكم وله عندي منزلة وتقدير.. أتمنى الخير لعسفيا .. قريتي الحبيبة لأنها تستحق الافضل..

اقول هذا من حرصي وحبى لكم.. ولتحيا عسفيا شامخة مرفوعة الرأس بهمة مشايخنا الأفاضل وأبنائها وبناتها الذين وضعوا نصب أعينهم هدفا واضحا.. عزتها ورفعتها وكرامتها..

والله ولي التوفيق...

أخوكم أبو رائد رفيق شروف

الاسم :
البلد :
التعليق :