بعد صدمة الانتخابات 2021، يأتي يوم الأرض الوطني محمد علي سعيد - طمرة * وانتهت الانتخابات وكانت صدمة قاسية للوسط العربي عامة وللمشتركة خاصة... (

بعد صدمة الانتخابات 2021، يأتي يوم الأرض الوطني

محمد علي سعيد - طمرة

* وانتهت الانتخابات وكانت صدمة قاسية للوسط العربي عامة وللمشتركة خاصة... (من 15 عضوا الى 10 عضوا.) وبدأ البحث التنظيري لتحديد الأهداف وكثر المحللون (ممن يعرف بموضوعية وممن يعرف ويحرف وممن لا يعرف ولكنه الظهور الإعلامي). وتابعت يوميا مسلسل الانتخابات وكان دراميا مأساويا.

* شخصيا كنت ولم أزل (ومن باب التعددية الحضارية) أميل الى وجود قائمتين منذ البداية الأولى مع ارتباط بفائض الأصوات..  ولكن ليس بهذه الطريقة بالمرة.. شعبنا يحب الوحدة بالفطرة ويدعهما (ولكن ليس كما يجب)، وبهذا تكون الوحدة سبيلا لإيصال أكبر عدد من النواب الى الكنيست.. وفي الكنيست لتكن التعددية ما دامت لا تتعارض مع ثوابتنا الوطنية وهي معروفة للجميع للطبقي وللقومي وللديني ولا خلاف بينهم عليها (ولا للتصويت بالإجماع ودائما).

* وانتهت الانتخابات وتقوم كل قائمة بمراجعة نفسها، ولكن يوم الأرض يقترب، وهو الذي يجمعنا.  وكل ما اتمناه وأرجوه أن يجمعنا معا على منصة واحدة، ولكن جراح صدمة الانتخابات فطرت القلب وأدمعت العين، أخشى أنها شلّت التفكير المنطقي وأخمدت روح التسامح.

وعلينا أن نستحضر ما قاله الشاعر:                                                                                                      صفحنا عن بني ذُهل وقلنا القوم إخوان                                                                                                     فلا قلتم ولا قلنا ولا كنتم ولا كنا

* وعلى لجنة المتابعة أن تبادر (بجدية) الى رأب الصدع بين جميع الأطراف. كأن يبادر النائب أيمن عوده رئيس قائمة المشتركة بمباركة النائب منصور عباس رئيس الموحدة بصورة مباشرة. وأن تجتمع لجنة من القائمتين لتنسيق العمل بينهما في الكنيست..... وعفا الله عمّا مضى....

* وأخيرا وليس آخرا، أجدد اقتراحي الذي قلته وكتبته ونشرته منذ أكثر من ربع قرن، ويتلخص في العمل على تحويل يوم الأرض الى عيد وطني يكون يوم عطلة، بحسب القانون

 

 

الاسم :
البلد :
التعليق :