بمناسبة يوم الثامن من آذار، يوم المرأة العالمي أهنئك أيتها المرأة أيتها الأم، المربية، الزوجة، الأخت والصديقة، فليس من باب الصدفة أن يحت

بمناسبة يوم الثامن من آذار، يوم  المرأة العالمي أهنئك أيتها المرأة

 

أيتها الأم، المربية، الزوجة، الأخت والصديقة، فليس من باب الصدفة أن يحتفي العالم بك، لأن الله أكرمك وأعطاك القلب النابض بالمحبة والحنان لتزوّدي البشرية من نور فكرك وانجازاتك.. يا واهبة الحياة ويا بانية الأجيال.
فمن هنا أناشدك وأمد يدي لك، تلك اليد المحتاجة لأفكارك الواعية وخبرتك البناءة، لنبني مستقبلا ناجحا وننجز مشاريعاً تنير طريقنا وطريق أبنائنا.. وترفع شأن أمتنا، فلولاك لم تكن الأمم.. يا نصف هذا المجتمع بل المجتمع بأسره يا أم الرجال..
أسأل العلي القدير أن يرعاك ويقويك ويبقيك منارة وأن يعطيني القدرة على أيصال رسالتي وتحقيق احتياجاتك .. فلك الحق كما للرجل حقوق يا عماد المجتمع المتحضر والراقي نحو التقدم و الانسانية.. أتمنى الخير لمجتمعنا ولك أيتها المرأة المعطاءة، وكقول معلمنا الكبير المرحوم كمال جنبلاط يكون المجتمع كما تكون المرأة. وكل عام وأنتن بألف خير ..
ساهر اسماعيل

الاسم :
البلد :
التعليق :