د. دياب مطلق: التشهير باللقاح والتجنّي عليه هدفهما التهويل والتخويف قال د. دياب مطلق أخصائي أمراض قلب انه وزوجته حصلا على التطعيم، وأنه ينصح

المكتب الإعلامي الناطق بلسان وزارة الصحّة في المجتمع العربي

د. دياب مطلق: التشهير باللقاح والتجنّي عليه هدفهما التهويل والتخويف

قال د. دياب مطلق أخصائي أمراض قلب انه وزوجته حصلا على التطعيم، وأنه ينصح كل من هم فوق في سن 40 عاما وما فوق، بالحصول على التطعيم بحسب توصيات وزارة الصحة. وأضاف: "لا تترددوا في التوجه للحصول على التطعيم لأنه الوسيلة الوحيدة التي ستعيدنا الى الحياة الطبيعية. هذا الفيروس يقض مضاجعنا في الفترة الأخيرة مما نشاهده هنا في مستشفى "رمبام".

وتابع د. دياب مطلق: "التطعيم الذي أنتجته شركة "فايزر" أثبت نجاعته وتم فحصه وتجريبه، وأنا لا أقول أنه خالٍ من أي أعراض إذ أن الأعراض موجودة ولكنها بسيطة للغاية لا تختلف عن أي تطعيم آخر. هناك من لديهم هدف في التهويل والتخويف ويزعمون انه تسبب بوفاة أشخاص، وأنا أقول أن حالات الوفاة تزامنت مع التطعيم مصادفة لكن لا علاقة لها بالتطعيم وهذا مؤكد".

وقال لقد سمعنا الكثير من القصص والشائعات التي يتم الترويج لها عبر مواقع التواصل وتهدف الى التشهير باللقاح. واعتبر أن الربط بين الحالات المرضية التي تحدث يوميا مع كل انسان بأن سببها هو التطعيم بأنها تجنّي على اللقاح لأن التجارب أثبتت أنه آمن.

ويؤكد د. مطلق بالقول: "أنا لا أرى وجود إمكانية أخرى للتغلب على وباء كورونا الا بالتطعيم، ولا توجد وسائل أخرى في حين أن الوسيلة الوحيدة التي هي التطعيم أثبتت نجاعتها ونحن نرى ذلك بأعيننا من خلال الأبحاث ومن خلال التجارب أيضا ففي اسرائيل اليوم أكثر من مليوني شخص حصلوا على التطعيم ولا نرى أي علامات أو مؤشرات من شأنها أن تدخلنا في حالة خوف وذعر من التطعيم. لذلك أنا أنصح الجميع باستغلال الوسيلة الوحيدة المتوفرة لدينا للتغلب على الفيروس بالإضافة الى الاستمرار بالحفاظ على التعليمات بوضع الكمامة والامتناع عن التجمهر. نحن نعيش فترة صعبة ونأمل أن نتغلب عليها بأسرع وقت".

 

الاسم :
البلد :
التعليق :