بنك مركنتيل يوزّع بطانيات شتوية على السلطات المحلية بنك مركنتيل الذي ينشط منذ أكثر من 100 عام، يعتبر نفسه بنكًا جماهيريا، وكونه كذلك فإلى جا

بنك مركنتيل يوزّع بطانيات شتوية على السلطات المحلية 

بنك مركنتيل الذي ينشط منذ أكثر من 100 عام، يعتبر نفسه بنكًا جماهيريا، وكونه كذلك فإلى جانب نشاطه المصرفي- يعمل البنك وموظفوه كثيرًا من أجل المجتمع وبشكل متواصل. خلال فترة الكورونا، التي ما زلنا نعاني منها للأسف، قام موظفو البنك بزيارة طواقم طبية في عدة مستشفيات في أنحاء البلاد، ودور المسنين الذين تم عزلهم للمحافظة على صحّتهم (زيارات عن بُعد بالتأكيد)، وقاموا بتوزيع ألعاب تحفيزية وتركيب على العائلات والأطفال الذين تواجدوا فترة طويلة في البيوت، كما قاموا بتوزيع معدّات ومنتجات وقاية في الأماكن التي شهدت انتشارًا واسعًا للفيروس. وكعادته في كل عام، شارك البنك المحتفلين بعيد الفطر وشهر رمضان المبارك وبالتعاون مع السلطات المحلية قام بتوزيع مئات الطرود الغذائية على البلدات من الشمال حتى الجنوب.

وفي إطار فعّالياته من أجل المجتمع، ومن منطلق اهتمامه بصحة أبناء المجتمع، استمر البنك بنشاطه خلال الشهر الأخير أيضًا وبالتعاون مع رؤساء السلطات المحلية ومديري الفروع، قام البنك بتوزيع البطانيات الشتوية في عكّا، كفر ياسيف، أبو سنان، طرعان،  الجديدة- المكر، دبورية، حيفا، إكسال وغيرها.

وتعقيبًا على هذه المبادرة، قال تومير بيرچ، مساعد أوّل لمدير عام بنك مركنتيل ومدير قسم التسويق والناطق باسم البنك: "توزيع البطانيات الشتوية على الفئات المختلفة في المجتمع هو جزء من نشاطات البنك الجماهيرية وطويلة الأمد، وهي نشاطات يقوم بها البنك عبر العديد من الطرق والأساليب. وهو خطوة بديهية تطابق رؤية البنك وما يؤمن به، ولهذا نرى أهمية بالغة في المشاركة بالنشاطات الجماهيرية والمجتمعية بشكل متواصل ويسرّنا أن نكون شركاء في الحفاظ على صحّة الجمهور".

أما رئيس مجلس طرعان، مازن عدوي، فقد شكر إدارة بنك مركنتيل المركزية، وإدارة فرع طرعان، ممثلة بمديره الاستاذ لؤي حمود وطاقم الموظفين، وذلك على الجهود التي يقومون ببذلها في خدمة أهالي قرية طرعان، وكذلك على تعاونهم مع المجلس المحلي، ومساهماتهم الاجتماعية على مختلف أشكالها، ودعمهم السخي والتبرعات التي قاموا بها طيلة الفترة الماضية، وآخرها تبرعهم بحوالي 200 بطانية شتوية، تم توزيعها على المسنين في القرية.

 

 

الاسم :
البلد :
التعليق :