انتهى اليوم التمرين العسكري الموسع على الحدود مع غزة والهادف إلى فحص جاهزية قيادة المنطقة الجنوبية وفرقة غزة لسيناريو حرب محتملة.

انتهى اليوم التمرين العسكري الموسع على الحدود مع غزة والهادف إلى فحص جاهزية قيادة المنطقة الجنوبية وفرقة غزة لسيناريو حرب محتملة.

شاركت في التمرين القوات التابعة للقيادة الجنوبية وفرقة غزة إضافة إلى قوات من قيادة الجبهة الداخلية، سلاح الجو، سلاح البحرية، هيئة الاتصالات، الاستخبارات وشرطة إسرائيل. كما شارك في التمرين مئات من جنود الاحتياط.

حاكى التمرين سيناريوهات مختلفة دفاعية وهجومية وعملياتية، وآلية التعامل معها بحرًا برًا وجوًا. كما اختبر قدرات العمل المشترك بين الأذرع كافة.

يعد هذا التمرين واحدًا من التدريبات المدرجة مسبقًا لعام 2020 وجاء من أجل تعزيز وتطوير جهوزية القوات لأي تصعيد في الجبهة الجنوبية.

 







الاسم :
البلد :
التعليق :