لشيخ عباس زكور: واجبنا الديني في المولد النبوي الشريف حفظ النفس وسلامة الآخرين بالوقاية والالتزام بالتعاليم أصدر المكتب الناطق

لشيخ عباس زكور: واجبنا الديني في المولد النبوي الشريف حفظ النفس وسلامة الآخرين بالوقاية والالتزام بالتعاليم

أصدر المكتب الناطق بلسان وزارة الصحة حول موضوع الكورونا للإعلام العربي البيان التالي:

توجه الشيخ عباس زكور، خطيب مسجد الظاهر عمر، ومستشار رئيس بلدية عكا الى الجمهور قائلا: "أتوجه الى أبناء شعبي في كافة القرى والمدن العربية وأقول لهم "نحن بحمد الله تعالى في مرحلة لم تعد فيها معظم القرى والمدن العربية منطقة حمراء لذا دعونا نتعاون جميعا بكل ما أوتينا من قوّة لكي لا نعود الى الخانة الحمراء، لأن في ذلك خطر كبير، والعودة الى الوراء أمر سهل جدا".

وفيما يتعلق بالاحتفالات بذكرى المولد النبوي الشريف الذي يصادف يوم الخميس القادم قال الشيخ زكور: "هذه الذكرى هي رحمة للعامين وهي حياة، ومن باب هذه الرحمة أريد أن نكون رحماء بيننا، حيث أنه لا يُرحم من لا يَرحم. فحتى نرحم أنفسنا ونرحم كبارنا لا بد لنا أن نحافظ على أنفسنا وعلى صحتنا ونرضي بذلك رب العالمين ورسوله، حيث أننا ندفع البلاء والشر عن أنفسنا وأهلنا وشعبنا بالالتزام. فلنحافظ على أنفسنا ونحافظ على صحتنا ونحافظ على كل التعاليم التي تحمينا من هذا الوباء الذي اجتاح العالم من مشارق الأرض الى مغاربها".

وأضاف: "لذلك يجب علينا أن نحافظ بالوسائل البسيطة بأن لا ندعو الى أعراس كبيرة، وأن تبقى الأعراس في إطار العائلة الضيقة إذا لم نستطع التأجيل. لا للتجمهر ونعم للمحافظة على تعليمات وزارة الصحة المتعلقة بالنظافة الشخصية، بالوضوء والطهارة وغسل الأيدي وكل ما يحمينا من التلوث والوقوع في خطر الكورونا".

وختم بقوله: "أرجو أن نحافظ على التعليمات في كل مكان ندخل فيه الى زيارة الآخرين أو يأتوا الى زيارتنا، أن نحافظ على وضع الكمامة بالطريقة الصحيحة حتى نحمي أنفسنا ونحمي الآخرين. هذا الأمر يفرضه علينا الدين وتفرضه علينا محبتنا لأهالينا ولآبائنا وأمهاتنا وأقاربنا وخاصة أولئك الذين قد تكون مناعتهم ضعيفة. علينا أن لا نعرض أنفسنا وأن لا نعرّض الآخرين لأي خطر وبارك الله فيكم وجزاكم الله كل الخير".

 

الاسم :
البلد :
التعليق :