قلق شديد على دروز منطقة القريا في جبل الدروز الذين يتعرضون لقصف مدفعي من قبل الارهاب

 

متابعة للأخبار المؤسفة الواردة من القريا والهجوم الارهابي الذي قام به الارهابيون من الفيلق الخامس، جرى مساء اليوم اتصال هاتفي بين فضيلة الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي للطائفة الدرزية وبين نائب وزير الخارجية وموفد الرئيس الروسي الى سوريا ميخائيل بوغدانوف حول الاوضاع في الجبل.

 

الشيخ طريف طالب بوغدانوف بلجم الفيلق الخامس وأحمد العودة ووقف الاعتداءات على المدنيين في القريا وعلى أراضيها. الشيخ طريف أوضح المكان الهامة للقريا ومركزيتها بالنسبة لدروز العالم وفي حال استمرت الاعتداءات فانها لن تمر مر الكرام.

 

نائب الوزير بوغدانوف قال للشيخ طريف أنه زار سوريا قبل أسابيع والتقى الرئيس الأسد وبحثوا الوضع في الجنوب السوري. وحول الهجوم على القريا فانه سيبحث الموضوع مع القوات الروسية العاملة في سوريا وسيعمل على وقفٍ لاطلاق النار.

 

 

 

قلق شديد على دروز منطقة القريا في جبل الدروز الذين يتعرضون لقصف مدفعي من قبل الارهاب

يتابع فضيلة الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي للطائفة الدرزية بقلق شديد الاخبار الواردة من منطقة القريا في جبل الدروز، حيث دارت إشتباكات مع الفيلق الخامس والارهابيين أدت الى إستشهاد وجرح عدد من الشباب والمحاربين من أبناء الطائفة.

وفور بداية الاشتباكات تواصل فضيلته مع قيادات الطائفة وشيوخها في الجبل لتدارك الأمور ومتابعتها.

الى ذلك، يجرى فضيلة الشيخ طريف إتصالات مع الخارجية الروسية ومع جهات دولية ذات صلة لمنع تدهور الاوضاع.
وأوضح الشيخ طريف أن الإعتداء على الجبل، مهما كان مصدره ومن يقف وراءه، سيكلف المعتدين غاليا ومن شأنه أن يؤدي الى تدهور الوضع الأمني في المنطقة.

الاسم :
البلد :
التعليق :