رقم قياسي في عدد تطعيمات الانفلونزا التي اقتنتها كلاليت: 1,800,000 تطعيم سيصل إلى البلاد على مراحل

 رقم قياسي في عدد تطعيمات الانفلونزا التي اقتنتها كلاليت:

1,800,000 تطعيم سيصل إلى البلاد على مراحل

 

بسبب جائحة الكورونا، سيتم في المرحلة الأولى إعطاء التطعيمات للفئات السكانية في دائرة الخطر 

ستدار حملة تطعيمات الانفلونزا لشتاء 2020-2021، جنبًا إلى جنب مع الجهود المبذولة لوقف انتشار فيروس الكورونا. وستكون المهمّة الأولى، إعطاء التطعيم للمجموعات السكانيّة في دائرة الخطر بسرعة وخلال وقت قصير وذلك من أجل الحفاظ على حياتهم وحمايتهم من مرض الانفلونزا وتعقيداته. وسيتم بعدها توسيع الحملة لتشمل بقيّة المؤمّنين بحسب مخزون التطعيمات 

تزودت كلاليت لهذا العام بعدد قياسي من تطعيمات الانفلونزا:  1,800,000 تطعيم ضد  4 من سلالات الانفلونزا، بضمنهم 100,000 تطعيم بالبخاخ والمخصّصة للأجيال 2-49. وسيتم تزويد التطعيمات بعدّة مراحل. ستشمل الدفعة الأولى نحو 130,000 تطعيم والتي ستصل هذا الأسبوع، والبقية ستصل على دفعات خلال شهر تشرين الأوّل حتى بداية تشرين الثاني. وستبدأ حملة التطعيمات هذا الأسبوع مع توزيع دفعة التطعيمات الأولى، علمًا أنّه في هذه المرحلة سيتم تطعيم المتعالجين ضمن دائرة الخطر الأقصى وغير القادرين على ترك منازلهم.

 

وبالتنسيق مع وزارة الصحة فانّ نظام إعطاء التطعيمات وطريقة الطلب لتلقي التطعيم ستدار بشكل يتلاءم مع الوضع الحالي المتعلق بجائحة الكورونا. سيتم في المرحلة الأولى إعطاء التطعيم للمجموعات السكانيّة ضمن دائرة الخطر وغير القادرين على ترك منازلهم، بناءً على نموذج النقاط الذي تمّ تطويره من قبل معهد كلاليت للأبحاث الذي يحدّد الأشخاص ضمن دائرة الخطر بحسب الوضع الصحي الشخصي. 

 

وسيتم استدعاء هؤلاء المتعالجين لإعطائهم التطعيم، أمّا الأشخاص غير القادرين على ترك المنزل فسيتم تطعيمهم من خلال الطواقم التي ستصل إلى البيوت، كما سيتم تطعيم الطواقم الطبيّة ضمن الدفعة الأولى لحمايتهم من أمراض الشتاء. بعدها سيتم تطعيم الأطفال والنساء الحوامل وبقية المؤمنين.  

مدير عام كلاليت، بروفيسور إيهود دافيدسون: "نحن نستعد منذ نحو 5 أشهر لحملة تطعيمات الانفلونزا. بدأت الاستعدادات بالجهود الكبيرة التي بذلت لاقتناء كميّة كبيرة من التطعيمات قدر الإمكان، وتحديد الأولويات لإعطاء التطعيمات. وكما هو الوضع في مجالات عديدة أخرى، فانّ الحملة لهذا العام مركبة وتجرى في ظل المخاوف من موجة أمراض مزدوجة للكورونا والانفلونزا في الشتاء. التكافل الاجتماعي يلزمنا بتركيز مجهودنا لحماية المجموعات السكانية ضمن دائرة الخطر، وبعدها نقوم بتوسيع الحملة".  

ويضيف بروفيسور دافيدسون "لتقليل حجم الإصابة بالانفلونزا من خلال التطعيم، هناك قيمة عليا بحيث يساعد ذلك في تخفيف العبء عن الجهاز الصحي، العيادات والمستشفيات، لتتفرغ الطواقم الطبيّة لمواجهة الكورونا والأمراض الروتينيّة. التعاون من قبل الجمهور وتفهمه لوتيرة تقدّم الحملة في غاية الأهميّة لإنجاحها. يطلب من زبائن كلاليت الوصول لأخذ التطعيم فقط عند استدعائهم بشكل شخصي. وعند توسيع الحملة سنعلن عن ذلك. كافة طواقمنا الميدانية جاهزة للحملة". 


نموذج معهد كلاليت للأبحاث للمجموعات ضمن دائرة الخطر:
يتم تحديد المجموعة المستهدفة لتلقي التطعيمات بالتنسيق مع وزارة الصحة. بما أنّ التطعيمات ستصل هذا العام بشكل تدريجي، فانّ المجموعة السكانية المستهدفة وفق وزارة الصحة ستوزّع على مجموعات حسب درجة الخطر لدى كل شخص بالإصابة الحرجة بالكورونا وذلك وفق نموذج النقاط لمعهد كلاليت للأبحاث. بدايةً سيتم استدعاء زبائن كلاليت ضمن دائرة الخطر الأقصى للإصابة الحرجة بالكورونا، بعدها المجموعة ضمن دائرة الخطر العالي، وبعدها المجموعة ضمن دائرة الخطر العادي. ويحدّد مستوى الخطر لكل شخص حسب عدد نقاط الخطر لديه وفئته العمريّة. ويشدّد على أنّ استدعاء المتعالجين سيكون بمبادرة الطواقم الطبية.

رابط لتقييم مستوى الخطر بشكل ذاتي حسب نموذج لكلاليت: https://www.clalit.co.il/he/your_health/family/Pages/underlying_conditions.aspx

وكما ذكر أعلاه، في المرحلة الأولى، سيتم إعطاء التطعيمات فقط عند استدعاء المتعالجين من قبل الطواقم الطبية والذين سيتلقون رسالة نصيّة لتنسيق موعد التطعيم أو يتم استدعائهم بمكالمة هاتفية. ولمنع التجمهرات والفصل بين الأشخاص الذين يصلون لتلقي التطعيم وبقيّة المتعالجين، سيتم إعطاء التطعيمات في محطات خاصّة مثل: مراكز تعمل في ساعات غير اعتيادية، المراكز الجماهيرية وعيادات خاصّة يتم توسيع ساعات عملها. كما ستعطى التطعيمات أيضًا في مراكز طب الطوارئ. ويشار إلى أنّه سيتم نشر المعلومات الكاملة في هذا الموضوع في موقع كلاليت على الانترنت. 

 

 

 

 

 

 

الاسم :
البلد :
التعليق :