بشرى سارة من وزارة الصحة: وزيرا الصحة والمالية اتفقنا على زيادة 2000 ممرض وممرضة، 400 طبيب، زيادة في القوى العاملة ومنشآت إضافية للتغلب على الك

أصدر المكتب الناطق بلسان وزارة الصحة حول موضوع الكورونا للإعلام العربي البيان التالي:

بشرى سارة من وزارة الصحة: وزيرا الصحة والمالية اتفقنا على زيادة 2000 ممرض وممرضة، 400 طبيب، زيادة في القوى العاملة ومنشآت إضافية للتغلب على الكورونا على أكمل وجه 

إدلشطاين: الصحة أولوية أولى. الجهاز الصحي التي أهملت سابقًا تستحق اليوم كافة الاستثمارات فيها. انها بداية جديدة للجهاز الصحي
كاتس: لن يكون في الدولة أطباء أو ممرضين لا عمل لهم بحجة عدم وجود ميزانية

تم الاتفاق اليوم، الاثنين، بين وزير المالية يسرائيل كاتس، ووزير الصحة يولي إدلشطاين، على زيادة ملموسة في عدد الممرضين والممرضات، 1600 من الـ2000 سيتم تحويلهم إلى المستشفيات و400 إلى صناديق المرضى. كما تم الاتفاق على زيادة 400 طبيب لا يعملون اليوم حتى مرحلتين (ادخال 250 طبيبًا في المرحلة الأولى).
كما اتفق الوزيران على زيادة عدد العمال في مجالات الصحة الأولى لتجنيدهم للعمل في أقسام الكورونا.
وعقب وزير الصحة على القرار بالقول: "الجهاز الصحي عانى على مدار سنوات من التقصير، وقد رأينا بأن التصليح الضروري في هذه المرحلة للمعضلات الأساسية هي من خلال التعزيز في مكافحة الكورونا. نحن نتفق على أن الصحة أولوية لنا جميعًا. وأنا سعيد بتوصلنا لهذه النتائج لنعيد احياء الجهاز الصحي كما يجب. انها بداية جيدة لتقوية الجهاز الصحي في البلاد، الجهاز الذي يحظى بأفضل عناية على المستوى القطري. هذا الاستثمار سيقود الجهاز الطبي قدمًا.
أما وزير المالية فقال: "نحن في حالة من الطوارئ الصحي، وكان علينا العمل بأسرع وقت لايجاد الحلول التي تساعد وزارة الصحة على مكافحة الوباء. لن يكون هناك أي طبيب أو ممرض عاطل عن العمل بسبب الميزانية. وأنا أكنّ خالص التقدير للطواقم الطبية وكافة العاملين في المجال على تفانيهم واخلاصهم في العمل. هذا الحل سيقود الطواقم الطبية والبلاد بأكملها نحو نتائج أفضل".

الاسم :
البلد :
التعليق :