أزمة الكورونا تخلق واقعا جديدا - خدمات معوف تنتقل إلى الأونلاين د. نايف خالدي مدير مركز الأعمال معوف شفاعمرو: بهدف التسهيلات ومساعدة أصحاب

أزمة الكورونا تخلق واقعا جديدا - خدمات معوف تنتقل إلى الأونلاين

د. نايف خالدي مدير مركز الأعمال معوف شفاعمرو: بهدف التسهيلات ومساعدة أصحاب المشاريع التجارية لملائمة المشروع التجاري للعهد الجديد، قررنا بمعوف نقل جزء من خدماتنا الى الأونلاين


العالم تغير وحان الوقت أن نلائم أنفسنا مع هذا التغيير. معوف شفاعمرو التابع لوكالة المصالح الصغيرة والمتوسطة بوزارة الاقتصاد والصناعة مستعد لليوم الذي يلي الكورونا والواقع الجديد بعالم الأعمال والمبادرات التجارية حيث تم تحديث برامج ديجيتال جديدة للاستشارة الاقتصادية، لقاءات مع مستشارين ودورات مهنية يتم تمريرها من خلال افضل المستشارين والمحاضرين وبأسعار رمزية مدعومة من قبل الوزارة.

د. نايف خالدي :"أزمة الكورونا خلّفت واقعا جديدا يستوجب إعادة التنظيم والهيكلة لكلمصلحة تجاريةعلىضوء الحاجة إلى التسويق والبيع عبر الإنترنت خاصة أن المصالح في الوسط العربي كانت الأكثر تضررا لعدم قدرتها واستعداداتها لمواجهة مثل هكذا أزمات. نحن بمعوف نرى بأن الكورونا خلقت فرص تجارية جديدة للنمو والتطور الاقتصادي وصنع الارباح لدى المشاريع التجارية القائمة. لذا فقد لائمنا خدماتنا للعالم الرقمي والاونلاين حتى نتمكن من تقديمها للمبادرين وأصحاب المشاريع والمصالح القائمة بشكل سريع ونجاعة تامة تهدف تزويدهم بأدوات عملية تمكنهم من الاستمرار بنشاطهم الإداري والتجاري والاستقرار بواقع جديد. ومن هنا أناشد اصحاب المشاريع التجارية والمبادرين التوجه إلينا للخروج سوية من هذه الأزمة ومخلفاتها نحو واقع جديد ومتغير".


الثورة والنقلة النوعية الرقمية بمعوف تحمل في طياتها رزمة خدمات مدعومة ماديا من الوزارة وتم ملائمتها لأصحاب المشاريع التجارية  في هذه الأيام الحرجة ومن ضمنها جلسات تشخيص لاحتياجات المصلحة بشكل مسهب، بناء خطة عمل محتلنة وميزانية خاصة، فنية التعامل مع البنوك، الحصول على قروض، الإشراف الاستراتيجي لاستنفاذ الموارد والبحث عن فرص جديدة، دورات أونلاين بمجالات التسويق الإلكتروني، إنشاء حوانيت بالإنترنت والتجارة الإلكترونية.


يعتبر معوف جهازا ميدانيا قطريا لوكالة المصالح الصغيرة والمتوسطة بوزارة الاقتصاد والصناعة هدفه تشجيع المبادرين والمصالح التجارية في إسرائيل. تقدم خدمات معوف وفق احتياجات المصلحة والظروف الاقتصادية وفق المنطقة ومن أهم هذه الخدمات تشخيص لاحتياجات المصلحة، استشارة فردية بمجالات مختلفة، مرافقة للحصول على تمويل، تقديم إعانات ومنح حكومية وكذلك تزويد جمهور المبادرين بكافة المعلومات المطلوبة في التشبيك التجاري وأدوات الدعم الحكومية القائمة في وزارة الاقتصاد والصناعة.


للتفاصيل عن برامج الدعم والاستشارة والدورات بشكل عام وفي فترة أزمة الكورونا على وجه الخصوص يمكنكم التواصل مع معوف على الرقم 1700727772 أو موقع وكالة المصالح الصغيرة والمتوسطة www.sba.org.il

 

לפרטיםנוספים: תקשורתיעלשביט- 04-6930530

 

الاسم :
البلد :
التعليق :