زيارة المحبة والإخاء والتعاون، مشايخ روحانيين وشخصيات اعتبارية وممثلون من باقي الطوائف يهنئون.

زيارة المحبة والإخاء والتعاون، مشايخ روحانيين وشخصيات اعتبارية وممثلون من باقي الطوائف يهنئون.

حضر صباح اليوم السبت الآلاف من أبناء طائفة الموحدين الدروز من الجليلين والكرمل والجولان الزيارة السنوية التقليدية لمقام سيدنا النبي الخضر عليه السلام في كفر ياسيف.

قُبَيل الصلوات الدينية الخاصة بالزيارة، تحدث فضيلة الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي للطائفة الدرزية عن أوضاع الطائفة في البلاد واستعرض بعض القضايا الموجودة هذه الايام على جدول البحث. اضافة الى ذلك تحدث عن أوضاع الموحدين الدروز في سوريا ولبنان ودعا الى وحدة الكلمة بين قيادات الطائفة في البلدين لمواجهة التحديات بما يضمن مكانة الطائفة. وأعرب فضيلته عن أمله أن يعود الهدوء والاستقرار الى لبنان وان تتفق الاطراف لما في مصلحة الشعب اللبناني على مختلف طوائفه وأطيافه.

هذا وشارك في الزيارة رؤساء السلطات المحلية الدرزية والعشرات من أبناء الطوائف المختلفة والشخصيات الرسمية والشعبية من مختلف انحاء البلاد الذين حضروا لتهنئة أبناء الطائفة ومشاركتهم ومنهم رئيس مجلس كفر ياسيف المحلي المحامي شادي شويري والعديد من المطارنة والاباء والكهنة والأئمة.

 وفور انتهاء المراسيم، قام فضيلة الشيخ طريف ووجهاء الطائفة بزيارة لمنزل رئيس مجلس كفر ياسيف وشكروه على مساعيه وتسهيل الزيارة في القرية. السيد شويري أعلن أنه سيعمل على تحويل موعد الزيارة إلى عيد رسمي في القرية.

 ومن ثم زار الشيخ وصحبه رئيس مجلس كفر ياسيف السابق السيد عوني توما الذي جسد علاقات قوية مع ابناء الطائفة والمجتمع وحول موعد الزيارة الى مناسبة اجتماعية عامة لاهالي كفر ياسيف والمنطقة.













































الاسم :
البلد :
التعليق :